الصفحة الرئيسية
٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠ ( 1979 المشاهدات )
الإعلانات

أكادير: فرنسية تدفع ثمن زواجها بمغربي بـ"الفاتحة"

كشف  المنسق الوطني بمنظمة “ما تقيش ولدي”، محمد الطيب بوشيبة، عن معطيات خطيرة تخص محاولة اغتصاب ابن مواطنة الفرنسية، من طرف زوج أمه المغربي ضواحي مدينة أكادير.

المواطنة الفرنسية تزوجت بمغربي عن طريق الفاتحة لتنتقل للإقامة معه رفقة ابنيها القاصرين بأحد الدواوير ضواحي مدينة أكادير، بعدما حصلت على الطلاق من طرف زوجها الفرنسي. 

معلمة الطفل البالغ من العمر 10 سنوات، اكتشفت تعرضه لمحاولة اغتصاب، إذ كانت تظهر عليه علامات اضطراب وقلق غير عاديين، بتعمد للتقرب منه لتكتشف تفاصيل الجريمة، ما دفعها للتواصل مع الأم وإخبارها بالأمر، لتعمد الأخيرة للإتصال منظمة “ما تقيش ولدي”، طالبة مؤازرتها ودعمها للدفاع عن حقوق ابنها القاصر وحمايته.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

هذه البطاقة والكود للي غادي تعطي الوزارة لكل مغربي دار اللقاح بلاغ وزارة التربية الوطنية بشأن العطلة البينية الثانية متى سيتخلص المغاربة من الكمامة؟ حادث غريب .. ميت يتصل بعائلته بواسطة هاتفه النقال بوجدة