الصفحة الرئيسية
٢٩ ديسمبر ٢٠٢٠ ( 54 المشاهدات )
الإعلانات

ناشطة لبنانية ترد بقوة على حسن نصر الله بعد استهدافه المغرب بسبب التطبيع

انتقادات لاذعة جدا تلك التي وجهتها الصحفية والناشطة الحقوقية اللبنانية "رويدا مروة"، لـ “حزب الله” اللبناني بعد مهاجمة أمينه العام حسن نصر الله، حزب العدالة والتنمية المغربي، بسبب موقفه من استئناف العلاقات مع إسرائيل، حيث قال في لقاء مع قناة الميادين "كإسلامي أجد موقف حزب العدالة والتنمية في المغرب أشد إيلاماً وأكثر خطورة من تطبيع الأنظمة".

وقالت الناشطة المعروفة بدفاعها عن قضايا الوحدة الترابية للمملكة في تدوينة بصفحتها بالفايسبوك "اولا لم يتدخل المغرب يوما في اي قضية لبنانية امنية او سياسية داخلية تدخلا مثيرا للتساؤل او للشك او للاطماع والتاريخ يشهد !"،مردفة "ثانيا لم يقدم المغرب للبنان دولة وشعبا الا كل الحب والخير في شكل مساعدات انسانية ومادية وطبية ودعم لوجستي ومنح لا مشروطة في اوقات الازمات الوطنية والحروب على مدى عقود !".

لذلك،  تؤكد الناشطة اللبنانية في تدوينتها المطولة بأنه "لا دخل لأي حزب لبناني ان يحاضر على سياسة المغرب الداخلية والخارجية ! "، مضيفة "ثم أن لا حزب مغربي حاضر يوما على السياسة الداخلية اللبنانية او على علاقات الاحزاب اللبنانية بالقوى الاقليمية والدولية والتي وصلت لحد ولاء بعض الاحزاب اللبنانية ولاء اعمى حقير للخارج على حساب الولاء للدولة اللبنانية وعلى راسهم حزب الله !"

واعتبرت المتحدثة أنه"لذلك لا يحق لاي حزب لبناني ان يحاضر على اي حزب مغربي بالمديح او الانتقاد (زعما ما غتفيدوهم ما غتضروهم غي غتبانو خارج سياق المنطق الدبلوماسي وصافي) !"، مبرزة "بغض النظر عن حجم الانهيار الاقتصادي والامني والسياسي والصحي والفساد الحاصل في لبنان والذي يعجز #حزبـالله وحلفائه المسلمين والمسيحيين المسيطرين على المناصب والحكومة والتعيينات الرفيعة والمطار والمرفأ والخارجية منذ سنوات من انقاذ لبنان ولو بالوعود !

بغض النظر عن كل ما هو اعلاه ؛ لا يحق لاي احد ان يحاضر على الاخر ما لم يكن الاخر قد قام بما يمسه او يطاله او يؤذيه او يفيده !".

وأضافت"حتى لو كانت معركة حزب الله مع الكيان الاسرائيلي هي معركة وجود كما يقول وهو بالتالي يعتبر كل دولة تعترف باسرائيل ككيان قائم وكأنها تحارب مشروع الحزب وقضيته فتحديدا مع المغرب لا يحق لحزب الله الذي استفز الدولة المغربية قبل سنوات حين درب وجند بوقاحة مثبتة و بدعم ايراني ورضى جزائري افراد البوليساريو ضد المملكة المغربية ان يحاضر اليوم على المغرب في ما يجوز وما لا يجوز لاجل وحدة المملكة الترابية او علاقات المغرب الخارجية مع من من يحمل جنسيته ودمه !".

وختمت مروة تدوينتها بالقول"والاهم يا سادة ان العدالة والتنمية ليس حزب اسلامي بالمفهوم ديال المشارقة حيت اصلا فالمغرب كل الاحزاب اسلامية من حيث ديانة افرادها والمصوتين عليها ومن حيث ان كاع المغاربة عارفين دينهم الحمدلله تحت حماية امارة المؤمنين وما كيستنوش حزب ولا تيار ولا حركة تجي تقريهم الدين فيصوتوا عليهم على اساس شكون اسلامي بزاف وشكون اسلامي غي شوية  ! "، مضيفة "يعني غي عفاكم بلاش منها هديك الهضرة ديال حزب اسلامي حيت المغاربة اسلاميين اكثر من اي حزب في العالم والحمدلله !".

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

بلاغ وزارة التجهيز والنقل بعد التقلبات الجوية التي تعرفها البلاد زوج الراقصة هيام يخرج عن صمته جواز السفر المغربي يكسب ثلاث درجات ويتيح دخول لـ64 دولة بلا فيزا سفيرة المرأة الغليضة: ماخاصش تكون المرأة رشيقة رقيقة باش تكون جميلة